الاثنين، 23 يونيو، 2014

بلا أمل





ويخيل إلي أنني إذا ما كتبتك يوما
سأكتبك كما أكتب الحرية
رغم أنني مذ عرفتك 
سقطت في أسر

...

لا لأن عينيك كقصر التيه
ولا لأن إبتسامتك
 - أه من إبتسامتك  - 
تجبرني علي النظر مطولا إليك
لا لأنك خفيفة
كنسمة الهواء العليل في صيف حار

لأنك بينهن 
كنت كزهرتي المسجاه في الكتاب العتيق
كنت مختلفه
لا يشبهك أحد
جلستك المكوره علي الأرض أثناء وردك اليومي
حبة القهوه التي تعلق علي شفتك السفلي

أقول وأصدق القول
حتي المستعمر لم يسلبني نفسي
كما فعلت أنت

وحدك كنت في حزنك 
ترتدين حلة البهجة
تنورة ملونه و وشاح الزهور

يا حلوة 
علي زاوية الطاولة المرتفعة
والكرسي الأحمر
دعيني أخبرك
أنك بينهن
كنت الأجمل دوما 

بعدك
إنقطعت خرائطي عن الظهور
كل الطرق إستحالت قصور تيه 
تماما كعينيك

الأربعاء، 18 يونيو، 2014

يسأل " شاندرا مان "

الصورة من كتاب أسرار صغيرة لـ ريتا خوري

وماذا أفعل في حياتي الأولي لأريد في الحياه الثانية ؟
في حياتي الأولي والثانية والأخيرة
أريد أن تنقل الهموم مسكنها من أكتافي إلي أي أرض أخري تريد
هذا التجويف بين رأسي و كتفي خلق لتسكنه رأس الحبيب
أريد أن أذوب
لا أن يذوب فيّ شرودا أبديا
كأنني خلقت ريشة
تصافحها الرياح في كل صباح بغربة جديدة 
وحزن جديد
أريد أن تنتهي نوبات الصداع
و نوبات الكآبة
وأن تفني الأثقال التي توجع الروح
أريد لقلبي أن يتحرر 
ولروحي أن تخف
بلا أحمال زائدة

أريد أن أطير
أن لا أهتم
ولا أحب 
ولا أكترث
كل ما أشعر به يدفعني للهذيان والجنون
حتي الفرح يفعل

أريد رحلات سفر بلا نهايه
أن لا ينتهي دربي أبدا
أن لا تتوقف عربتي عن المسير

أريد أن أنام
نوما حقيقيا 
لا مدفوعا بالتعب
وأن أرتاح
ألا تؤرقني نوبات الأرق
ولا غصة الفجر

أريد أن أرسو
ومركبي
لا تهدأ أشرعته عن التهاوي
فقدت بريقها منذ الأزل
وتبلي
كأنها تبحر منذ قرون

رايتي المرفوعة بالحرب 
ورايتي المرفوعة بالسلام 
والإستسلام
سقطن
أحتاج إلي هدنة طويلة الأمد
كتلك التي تقف علي إثرها الحروب

صففة كصفقات الأسري
لأخلص الروح
"ليس عندي أعز من الروح "

هيروشيما ما
تنهي الحياه التي أعرفها كلها
وتبدأ حياه جديده
بقلب وروح جديدين
خفيفين




الجمعة، 13 يونيو، 2014

سأغادر هذا الجحيم الكبير



هذا إختياري الأخير
إلي السماء
وعلي أرجوحة

نعم

في ذلك الموطن البعيد
الأرجوحة وسيلة مواصلات راقية ورقيقة 

ومبهجة أيضا
ثم إن وجهتي السماء و الموطن البعيد
لماذا أركب المترو أو القطار أو أتحمل الوقوف في شمس يونيو ساعة أو إثنان
للحصول علي فرصة وحيدة للجلوس في ميكروباص بائس تملأه رائحة العرق 
و سخونة الجو كالصوبات الزجاجية و وجوه البشر الخالية من أي تعبير كأن الهموم
تسكن أهدابهم فلا يرون إلا من خلالها 

زعيمهم السياسي الجديد يلقي خطابه في الراديو

كل زعمائهم يفعلون
نخبهم اللاهثين وراء الكراسي غير مبالين بالدم
منذرين العوام من الحرب
الحرب التي قد بدأتها ميلشياتهم !
سخرية ها ؟

غيّر المحطة

أو اغلقها
غنّ لي
وصفف شعري


إلي السماء

وقبلتك
أرجوحتي إلي الطائرة الورقية الملونة هناك
أحتاج أن أعيش علي متن ورقتها الصفراء و خيطها الأخضر بضع قرون
سأهديك تحياتي من فوق
من هنا
ربما سأقطر لك مع مطر الغيمات حبات من العسل
أو مثلا إكسيرا للحياه يمنح ريحانتك عمر جديدا

وسأهدي أمي مقعدا ذهبيا

وحدها تذكر مستلزماتي الشخصية التي أنساها بدوري وتشتريها 
وحدها تتذكر أنني أكره اللبن بلا إضافات
فتشتري لي أي شيء تطاله يدها لأشرب اللبن

أسطوره ما تصدقها أمي بشدة مختصرها أن الطعام هو علاج كل شيء
كثرة النوم و والصداع وألم الرقبة و ألم القدمين و ضعف النظر و الخمول و البرد
وربما الإيدز والسكر و إنفلونزا الطيور لو أردنا ذلك كله نتيجة حتمية لأنك لا تأكل
ولا تسأل عن السبب
هي تصدق وأنا أكل وماذا أفعل غير ذلك ؟
أحب أمي ولم أخبرها ولا أظن أني سأفعل لكني سأهديها ذلك المقعد 
حتما ستذهب يوما ما إلي الفردوس وعندها ستعرف أنني لطالما أحببتها

سأغادر هذا الجحيم الكبير

و أشاهد تلك النظرة في عيون الجميع
ما الذي كسبته من بقائي هنا ؟
من خضوعي للقوانين و المنطق و الأصول ؟
لا شيء 
إذن فلتعش قوانيني


سأغادر هذا الجحيم الكبير

ولا طاقة لي بالبقاء هنا
سأصطحب معي أولئك الذين يستحقون
 أن يغادروا هذا  الجحيم
البالونات 
غزل البنات
الكاب كيك 
الأحضان
قبلتي
الخيوط القطنية والحريرية
والأقلام البراقة والملونة
فانوس رمضان 
و عيدية الفطر
الريحان
الصور
ورد الرابطة
وأمسياتي الساهره
لا 
لا سفينة نوح ولا مغادرة للطوفان ، لكنه الهروب 
الفقاعة
والحل الأمثل علي الإطلاق


من ذاك العالم الموازي في كل صباح

ساكاتبكم و أكتبكم و أرثيكم
سأرثي هالة الحلم التي خبت في عيون السماء
و البراءة التي غابت عن عيون الصغار
والطمأنينة التي غادرت قلوب القوارير 
سأرثي حلمكم و صبركم و فرحهم
سأرثي الجميلات
و الطامحين 
و الثائرين
سأرثي نفسي
حتما في دنياكم تلك
سأكون شبحا
صورة بخط قاتم عريض
ولا مانع عندي
مادمت سأعيش في عالم آخر
أختاره أنا

إلي السماء

وأصطحب وردتي الصفراء الصغيرة الذابلة
لنغني معا
لا طاقة لي لأبقي هنا
لأفني هنا
لا طاقة لي لـ شيء هنا
سأخلد نفسي
في نفسي
إذا غادرت هذا الجحيم الكبير
وسأغادر هذا الجحيم الكبير 


#قد يتبع