الاثنين، 31 مارس 2014

أبجدية وجودك





( أ )

رجل إنتهت الحياه علي ضفتيه

لم يعد يملك ما يكفيه من سعادة روتينية حتي ليبتسم
ثم أتيت 

دعينا نسميه إتفاقا أبديا إذن

ما الضرر الذي سيصيب العالم لو ظللت للأبد
ممسكا بيديك
أو متخليا عن كل أثقال الحياه مستلقيا علي كتفك


 عهدا جديدا
كأنني ولدت هذا الصباح
الآن 
علي هذا المقهي بالذات
كأني حلمت بك
كأنك تحبيني
إفتحي لي ذراعيك الموصدتين
ولنحرر الغربان السوداء في قفصي الصدري

...


في الركن الأكثر مرحا في غرفتي
تسكن لوحة
بها تجسيد لركام منزل ، و وردة ذابلة ، و خليط من أغمق الألوان
التي عرفتها الطبيعة يوما ، وبعض قطرات من الدم ، وعروس لطختها الحرب بالحروق
هذه اللوحة 
لأنك جئت
تضج بالحياه
ورودها الذابلة الآن
علي أطرافها
نحل 
يغني


...
أخبريني بالله عليك ، كيف ينبعت - بفضلك -  من الرماد مسك وعنبر ؟!

الأحد، 23 مارس 2014

الموت الأخير

كانت محاكمتها العلنية منظرا مهيبا ، المنصة الخشبية منصوبة كـ مسارح الشارع البدائية و الحارس يقف علي طرف المنصة
رجلان في الثمانينات من العمر يتوسطون المنصة علي مقاعد خشبية بالية 
علي الطرف الاخر تقف هي بفستانها البرتقالي الخاطف كأنهم إقتادوها فجأة من يومها الأول
في سنتها الدراسية الأولي في المدرسة ، مكبلة اليدين إلي الوراء ، تبحر عينيها في عدم إهتمام تجاه الحشود الواقفة تحت المنصة
كان الحارس يقرأ نص الحكم المكتوب علي فخ ورق بدا كأنه سرق للتو من أحد المعابد التراثية القديمة ، كان حكما بالإعدام 
إبتسمت روحها بشده عندما لمحت بطرفها طفلا يقتسم قرص الحلوي الأخير مع صديقته
لكن عضلات وجهها لم تستطع أن تترجم تلك الإبتسامة قط
.....
ليلتها الأولي في الزنزانة في إنتظار تنفيذ الحكم
إستمعت بشريحيتن من التفاح المقطعتين مسبقا مع قطعه صغيره من الجبن و بعض الخبز
كانت أجمل وجباتها علي الإطلاق

......
ليلتها الثانية 
ترحلت عن الجدران بذهنها النقي وتصورت نفسها بفستان قصير وشعر قصير رغم أن 
شعرها منسدلا وطويلا
تجوب شوارع الإسكندرية التي تحبها وتنتهي إلي فينسيا في إيطاليا
رائحة البيتزا في حانه من حارات فينيسيا الفقيرة 
رائعة حقا
تستحق المشي علي الأقدام من وسط الإسكندرية
إلي أطراف أطراف فينيسيا
كأن أطراف فينيسيا هي الآخري محشوة بالجبن 

......
ليلتها الثالثة
حاولت الكتابة للمرة الأخيرة
فكرت في رسائلها الكثيرة التي كانت تكتبها وتزينها وتلونها وتهديها
وينتهي مشوارها في نار المدفأة 
لم تستطع الكتابة مرة أخري كان جليا أنها مهمة صعبه ومستحيله
قطعت أفكارها أصوات مبهمه إتضحت فيما بعد
قيود تجرجر علي الأرض
سجين جديد في زنازين كثيرة مجاورة 

......
ليلتها الرابعة 
أخبروها أنها الليلة الأخيرة
سينفذ الحكم في الصباح الباكر .. لم تهتم
تأجل تنفيذ الحكم يومان لحين إستدعاء كاهن يهودي ، لم يكونوا علي دراية بديانتها ولأن بلادها لا تعترف
إلا بالديانات السماوية إضطروا للإنتظار حتي يجيء كاهن يهودي
لم تحاول أن تثنيهم عن ذلك أو تخبرهم أنها لا تدين باليهوديه 
ليس لأنها تريد فرصة جديدة للحياه
لكنها لا تهتم

في صباح يوم ميلادها
أقتيدت لمنصة تنفيذ الحكم وجاءها الكاهن و الشيخ والقسيس
تلي كلا منهم عليها بعض الترتيلات المقدسة 
راقها ذلك كثيرا حتي أنها إبتسمت ، أحست روحها بالنور الذي تمنعه عنها ستائر هذه المنصه
سألوها للمرة الأخيرة ماذا تطلبين 
لم تجيب 
فكرت في الجيب القصير الذي أحبته ولم تشتريه و أشتهت زجاجة كبيرة من مشروبها المفضل مع صديقتها
الوحيدة التي لم تخبرها يوما أنها مريضة
رائحة عطرها الرقيق ظلت للحظة الأخيرة تداعب خيالها


الأربعاء، 19 مارس 2014

لماذا لم يخلقني الله أيفون جلاكسي ؟


صديقتها المحبة ذات الجديلتين لم تعد تهتم ، تتذكر جيدا يوم كانت تستقبل الصباح بأن ترافقها إلي الخلاء حيث تغسل وجهها وتفرش أسنانها 
ثم تقرر فجأة أن تغسل أيضا وجه العروس حتي تخفي آثار النعاس ، ثم حفلة الشاي الصباحية النموذجيه مع بقية اللعب
كانت صباحاتها مميزة حتي طالت التكنولوجيا الحديثة جنبات المنزل ، تحولت صديقتها المحبة إلي آلة
تبدأ يومها بمتابعة فيس بوك و تغسل أسنانها - لو تذكرت - أمام سبونش بوب و ما تبقي من اليوم ترعي مزرعتها السعيدة !!

----------

الشاب الذي أحبها دائما لأنها كانت أغلي ما تبقي من رفيقة دربه التي طالتها ميلشيات النظام المستبد 
يضعها دائما علي الوسادة المقابلة له قبل النوم ، كأن طيف حبيبته يهتدي إليه في ظلام الليل عن طريقها
في صباح يوم ما إغتالت جرارات النظام منزله فأنتهي المنزل و شبابه معا و تاه الطيف !
قامت الجهات المسئولة بجمع ما تبقي من متعلقات المنزل و خلفها الجنود وراءهم

---------

العروس التي يخلفها الجميع وراءهم ، لا تزال تحتفظ بإبتسامتها الرقيقة و أمنيتها بأن يجعلها الله أيفون جلاكسي 
علها تكون في نظرهم ... ذات قيمة .

السبت، 15 مارس 2014

إرتجال

خرجنا منها نضاف
ولا قطاعين أرزاق
ولا بيعنا لبيادة
ولا سراحين بالهم
ولا غلبنا عادة

وفي دنيا تكفيرهم
شاربينه مر
ساده

خرجنا منها كبار
مبننحنيش للنسر
ولا ننفرد للبيه
ولا راسنا بتطاطي

خرجنا منها عشان
الحرب مش حربي
الحرب حرب البيه
جنرال
كرسي
وأنا أعزل

الحرب دي من غير 
ما أبدأها
بخسر

يكفيني جواباتي اللي ببعتها
ومبتوصلش
قلبي اللي متصدع
ميصلحوش المارش
المارش للعسكري
وانا طير
ومتكتف

خرجني منها سليم
متلصم
بالورد
مش بالدم

لملم شتات روحي 
وإجمعني
لصمني بالمكتوب

خرجني منها غريب
وحيد
لكن بيها
لصمني بالمكحلة
والوردة
والمنديل
لصمني بعنيها

خرجني من حربي
بالمية
والخيمة

# من وحي قصيدة صلاة خوف لـ محمود عزت
# التراك

الجمعة، 14 مارس 2014

عنبر 7

الدور الرابع
عنبر7 :
حبيبتي :/ 

كان نفسي أكتبلك تاريخ النهارده ، يمكن عشان عايز أعرف انا كبرت قد إيه من يوم ما سيبتك
بس السجن مفيهوش نتيجة 
إمبارح كانت وجبة الغدا بطاطس ولحمة ، أوعدك إني مش هتريق تاني ع الرز المعجن اللي بتعمليه
ولا عشان اللحمة بتبقي مستوية بزيادة
هو عيد ميلادك جاه ؟
كنت ناوي أجيبلك مجموعه كبيره من مجلة ميكي عشان تفتح الهديه و أشوفك بتضحكي 
أنا عايزك تضحكي
أنا عايز أشوفك بتضحكي

أخبار زرعة الريحان بتاعتي إيه ؟
أنا عارف إنك مبتحبيش ريحة الريحان و إن معدتك بتوجعك منه
معلش ، بكره لما أخرج هسقيه أنا

بطلتي تشربي قهوه ساده ع الصبح زي ما طلبت منك ؟
القهوه المره فال وحش ، إشربيها مع الكيك
بس بلاش الكيك اللي اتعلمتي تحرقيه

أنا عرفت إن السمكة اللي جيبتهالك في عيد الحب ماتت 
معلش ، هجيبلك غيرها
متبطليش تلبسي الجيب البيضا القصيرة اللي فيها ورد أحمر كل يوم أربع الصبح
عشان ألم لك شعرك و أبوسك و أمشي

ممكن أمسحلك الكحل اللي سايح تحت جفنك م البكا ؟
متخافيش
مسافة السكة 
مش مستاهله تلبسي فيا الإسود
أنا بضربلك أول أغنيه إتعلمتها بالعود
من هنا
من فوق
من مكان أعلي من عنبر 7 
حته مش هيعرفوا يسرقوا فيها جواباتك 

حبيبتي :
هبقي إتأخرت لو قولتلك دلوقتي إني بحبك ؟؟

#الحرية_للمعتقل_الذي_لا_نعرفه
#الحرية_للجدعان
#الحرية_للطلبة
#الحرية_للحرائر
#الحرية لـ فادي العريني - أحمد ماهر - العميد ميت - عمرو المصري - أحمد عرفه - لؤي القهوجي - عمر حاذق - أسامة هاشم - أحمد دومة - احمد إبراهيم - حسن مصطفي - مهاب ماجد - عمرو عادل - أحمد أسامة - علي جمال - عبد الله ماجد - أسماء حمدي - محمد عرفات - مصطفي جمال - علاء عبد الفتاح - علي أحمد - هبه الله سامي - محمد غريب
والقوس مفتوح
...


الجمعة، 7 مارس 2014

ترالملم (2)



" إنت و أنا "
" وفي حياتك معددوين اللي بكره مكملين "
صديقتي العزيزة : / 

" همزة بتستني ألف
مجرد حرف وحيد
ونفسي أبقي مختلف "


عزيزي :/ 
" حرفي هيعيش لحرفك " 
لا زالت أمنياتي الهبله مبهمه ، غير منطقية وغير معلومة
اليوم 
أهدتني  الشيكولاه حلم 
كما تتراقص الشيكولاه علي لسان الوحيدين فتنتهي ألامهم
ستظل أمنياتي 
راقصة 
بك

صديقتي : / .......
إن غيابك يختلف عن غياب الجميع
أن أكون وحدي دونك 
هذه مأساة جديدة 
أريد أن أبوح
ولا يتهمني  أحدهم بالخلاعة أو التطرف
أريد إجاباتك الساخرة 
علي رتابة الحياة المملة


" نبقي كلمة 
نبقي جملة 
نبقي سطر جديد "

ليست سوي أمنيات يا حبيبي
اليوم 
تجتمع أفكاري السعيدة علي مرمي البصر
أخبرتني صديقة اليوم أن الحب يمنح عينيها بريق
صدقت 
مذ هوت في قصتها الجديدة وعينيها تلمعان برقة

" همزة بتستني ألف "
صديق كان يتحدث عن حبيبته
عن أمنياته
أحلامه
نظراته كانت تبوح بكل شيء
ليتني أستطيع الكتابه عن النبضة التي إرتقت من قلبه إلي عينه 
وهو يتحدث عن أميرته التي لم يواجهها بحبه 
كإرتفاع البالونات المملوءة بالهيليوم
كـ خفتها
طار ما تبقي منه 
في إتجاه حبيبته

" عمرك ما هتبقي وحدك
وأنا عمري ما أكون
وحيد .... "


الأحد، 2 مارس 2014

ترالملم

 " حد قالك شمس بكره مش هتيجي ..... هتيجي "
تنسين دائما يا صديقة أن ألامك التي تسبق تحرر الشمس من منفاها لا تمنعها من الهروب
لا أحد يفعل 
و اليوم الذي تتقبلين نهايته تنسين - عن عمد - أن تستقبلي النهار الذي يطل منه 

 ---
" ممكن نسرق ساعه وتشرب قهوه معايا ؟ "
أرفع طلب فيروز كراويه مرفقا بالورد 

---
" مش مشكلتي إن الساقية مطلعتش مقاسي وإن الطور مبيشبهنيش "

إنها حقوقنا التي نطالب بها في زمان تناسي أهله أو تناسوا كيف يمكن للمرء أن يحيا في بلاد القهر بالكرامة
لكنّا أبدا لا ننسي 
حلمنا الذي سرقتموه عنوة في غفلة 
تآمرتم وعلي أرض المؤامرة إنتصرتم
لكن الجباه المرفوعة كـ رايات الشهداء 
رايات لن تنكس 

# الحرية للجدعان #الحريةللطلبة #الحرية لبلادنا

---

" الحب لما بنت تقول لولد إن التيشرت دي حلوة عليه فيلبسها كل يوم "

---

" غنوة أمل وحياه "
حبيبتي /......
هو أنا قولتلك قبل كده 
إنك تشبهي لزرعة الريحان ؟
الزرعة اللي كسرت العتمة اللي في البلكونة
و نورت طبق الغدا اللي مكنتش بحب أكله
و عملت منها طبق السلطة الإيطالي
اللي مببطلش أكلها كل يوم
من يوم ما عرفت إنك تشبهي
لزرعة الريحان 

---

* قد يتبع